الجمال في منهج الإسلام و تشريعه



الناشر: دار كنوز اشبيليا

هذا الكتاب ليس جزءاً من السلسلة التي تقدم الحديث عنها, ولكنه خلاصة للأجزاء الثلاثة الأولى.

والأسباب التي دعت إلى جمعه وإخراجه, هي أن الدراسة السابقة كانت دراسة أكاديمية مقارنة موثقة, وهذا النمط من الكتب يحتاج إلى صبر على القراءة, وتفهم لما وراء السطور.

ولما كان الأمر كذلك – وكثير منا لم يتعود هذا النمط من القراءة- وكان الموضوع جديداً على الساحة الثقافية, فقد تعود الناس أن تكون هذه الدراسات في الكليات الجامعية المتخصصة… رأيت أن ألخص من هذه الدراسة ما يتعلق بالفكر الإسلامي بعيداً عن المقارنة مع الفكر الغربي… وقد أضفت إلى ذلك بعض الفصول حتى يكون مضمون الكتاب متناسباً مع عنوانه.

هذا وأرجو أن أكون قد وفقت في إعداده ليكون قادراً على إيصال هذا الجانب من الثقافة الإسلامية إلى جميع الناس



تعليق واحد حول “الجمال في منهج الإسلام و تشريعه”

  1. وفقكم الله دائما لما فيه الخير ونفع بكم

أضف تعليقاً