من معين الخصائص النبوية



مجلد واحد

الناشر: المكتب الإسلامي

تناول المؤلفون في كتب الخصائص: ما كان النبي مختصاً به, مثل كونه خاتم الأنبياء.. وكذلك ما اختصت به هذه الأمة

ويلاحظ في بعض هذه الكتب أنها تضخمت كثيراً وأصابها الورم. ويرجع ذلك فيما أرى: – – إلى التساهل في قبول النصوص وعدم تمحيصها. حتى أصبحت هذه الكتب مرتعا لضعيف الأحاديث والموضوع منها.

– القول بالخصوصية لأدنى الاحتمال مع أن الخصوصية لا تثبت إلا بنص صريح صحيح متفق على صحته.

– كثرة التفريعات التي نشأت عن مناقشة بعض الخصائص

– تسابق المؤلفين إلى استدراك الخصائص. فكل واحد يريد أن يسجل سبقاً باستدراك خصوصية لم يذكرها من سبقه.

ولما كان الأمر كذلك فقد رأيت أن أجمع في هذا الكتاب الخصائص التي قامت الأدلة على صحتها. تاركاً كل تلك المبالغات التي اعتمدت الأحاديث الضعيفة والواهية والموضوعة.



أضف تعليقاً