الفرائض فقهاً وحساباً



الناشر: المكتب الإسلامي

قال الإمام ابن تيمية: ” علم الفرائض من علم الخاصة, حتى إن كثيراً من الفقهاء لا يعرفه”

وأعتقد أن السبب في عدم معرفة هؤلاء الفقهاء هو الطريقة التي اتبعتها كتب المواريث في عرض المادة من خلالها.

لقد درجت معظم هذه الكتب – بل كلها – على تقديم المادة الفقهية, حتى إذا انتهت منها وضعت باباً اسمه الحساب, يتعلم المتلقي من خلاله كيف يحلُّ مسائل المواريث,وجاء في مقدمة كتابي بيان بعض الأسباب التي دعت إلى تأليفه, ومما جاء فيها: “إني لا أريد أن أضيف كتاباً في هذا الموضوع أكرر به عمل غيري, فذلك من ضياع الجهد والوقت”.

ولكني رأيت الحاجة ماسة إلى كتاب مدرسي يُراعي التدرج في إعطاء المعلومات, ويتعامل مع طالب العلم من خلال المعلومات التي تعلمها, فلا يشرح له الموضوع – مثلاً – من خلال مسألة, وهو لم يتعلم –بعد- ولم يعرف شيئاً عن حساب الفرائض.

ولقد رأيت كتب الفرائض قديمها وحديثها – مما أتيح لي رؤيته منها – وقد وضعت باب ” الجد والإخوة ” قبل باب الحساب. الأمر الذي يجعلني أتساءل كيف يستطع الطالب فهم ذلك…

لاشك بأن الجهد سيكون كبيراً, وبأن المردود سيكون قليلاً”1.هـ

وهذا كان لابد من ترتيب جديد لموضوعات هذه المادة يراعي الأولويات. فسلكت في سبيل ذلك الطريقة التالية:

1- مسائل بسيطة

2- مسائل ذات وضع خاص

3- مسائل مركبة

فرأيت أن أقدم المعلومات الأولية التي تتعلق بالمسائل البسيطة ومعها ما يتعلق بها من باب الحساب. بحيث يقترن إعطاء الحساب مع إعطاء المادة الفقهية , وأطلقت على هذه الطريقة اسم” الحل الجزئي للمسألة” بحيث يتعامل الطالب مع المعلومات التي أعطيت له ويحل من المسألة ما يعرفه ويترك ما لم يعطى له بعد..

وهكذا وفي كل درس تزداد معلوماته الفقهية وتزداد بمقدار ذلك معلوماته الحسابية .

وهكذا فهو يستكمل معلوماته حتى ينتهي مما يتعلق بالمسألة البسيطة ذات المتوفى الواحد, وقد أتقن التعامل مع كيفية حسابها

وبعد ذلك ينتقل إلى المسائل ذات الوضع الخاص, ثم إلى المسائل المركبة

لم يعد تعلم الفرائض أمراً صعباً, بل من الممكن لطالب المرحلة الإعدادية أن يتعامل معه بكل يسر وسهولة.

هذا الكتاب يتألف من جزئين:

الأول: وفيه المعلومات مرتبة في فصول ودروس. وفي نهاية كل درس تمارين تدرب الطالب على التعامل مع المعلومات التي حصل عليها. وكل تمرين يحل رقماً متسلسلاً في الكتاب كله

الثاني: وفيه حلول التمارين التي أعطيت في نهاية دروس الجزء الأول, وهذه الحلول مرتبة حسب أرقامها في الجزء الأول, ليتأكد الطالب من صحة عمله.

أحمد الله تعالى الذي وفق لإنجاز هذا العمل, ولولا فضله ومنّه وكرمه لما كان.

وأجد أن لا حرج عليّ في أن أقتبس كلمات لابن القيم, قال في مثل هذا الذي نحن بصدده. قال:

” هذا ما فتح الله به .. وألهمه بفضله وكرمه, والله يعلم أني لو وجدتها في كتاب لأضفتها إلى قائلها, ولبالغتُ في استحسانها..”



6 التعليقات حول “الفرائض فقهاً وحساباً”

  1. بوحمد says:

    وفق الله الشيخ..

    ونفع الله به ..

    أخووكم بوحمد الحمد..

  2. سامي says:

    اريد تحميل الكتاب

  3. سامي says:

    كيف لي بتحميل الكتاب جزاكم الله خيرا

  4. abo ali says:

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. ابو عبدالله says:

    اين اجد في التت الجزء الثاني لكتاب الفرائص فقها وحسابا بحيث استطيع تحميله
    اكرمك الله

أضف تعليقاً