فصول في الاعتقاد



الناشر: دار القلم بدمشق

 

لم يؤلف الإمام كتاباً بهذا العنوان, ولكنه تحدث كثيراً في كتبه عن الاعتقاد فجمعت هذه الفصول ورتبتها بالشكل الذي يؤدي إلى الفائدة المرجوة

* إنه ” فصول” لم يقصد منها أن نتحدث عن أركان الإسلام والإيمان, فذلك أمر استقر في قلوب المسلمين صغاراً وكباراً.

* إنه إضاءات لكثير من أمور الاعتقاد التي قد يغفل عنها كثير من الناس

* وهو – بعد ذلك – يزيل الغبش الذي ران من طول الزمن على بعض المفاهيم, التي قَصَرت العام على بعض أفراده, والكل على بعض أجزائه.

* إنه فصول تضع مصطلحي ” الإيمان” و ” التوحيد” في دائرة الضوء

* كما يضع مصطلح ” المعرفة” على بساط البحث, وهو مصطلح عقدي

* وخلاصة القول: إنه بحوث تكميلية توضيحية لأركان الإسلام والإيمان, يحتاج إليها كل مسلم, خطها قلم الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى



أضف تعليقاً